الإعلامية فرح عبدالحميد تبارك لوالدها فوزه بجائزة الصحافة العربية

هنأت الإعلامية فرح عبدالحميد، والدها لفوزه في الجائزة الأكبر إعلاميا “جائزة الصحافة العربية” التي تنظم سنويا على هامش منتدى الإعلام العربي في إمارة دبي.

المنتدى الذي ينظمه نادي دبي للصحافة، بحضور الشيوخ وكبار الشخصيات وصناع القرار والمهتمين في مجالات الإعلام، والإعلان والاتصال، يخصص مساحة للمهتمين في قطاع النشر والصحافة، والإعلام الموضوعي والمجتمعي والهادف، للتنافس إعلاميا من خلال مسابقة جائزة الصحافة العربية، التي حظي بشرف التكريم بها هذا العام، والدها الإعلامي عماد عبدالحميد عن فئة الصحافة الاستقصائية من صحيفة البيان بعد سنوات من المحاولة تكللت هذا العام بالنجاح.

وكانت فرح قد شاركت الجمهور عبر صفحاتها بوسائل التواصل الاجتماعي، بالفيديو والصور أجواء التكريم برفقة والدها، وصورا أخرى خلال مشاركتها في المنتدى برفقة زملاء المهنة، معلقة بالقول: “كل فتاة بأبيها معجبة، وأنا اليوم وفي كل يوم مغرمة بأبي وفخورة وعاشقة..  ألف مبروك الفوز بجائزة الصحافة العربية”، وانهالت عليها الكثير من التهاني والتبريكات والتعليقات من قبل متابعينها من مختلف الدول، إضافة إلى كلمات المدح والثناء والتبريكات من الأهل والأصدقاء وزملاء المهنة الذين باركوا لهما هذا التكريم الفخري، الذي يحلم به كل صحفي أو ممتهن للإعلام.

وكما يقال “من شابه أباه فما ظلم” أو فرخ البط عوام، تسير الإعلامية فرح عبدالحميد على خطى والدها بخطوات مدروسة وبكل عزم ومثابرة، للتميز إعلاميا والتأثير الإيجابي مجتمعيا وانسانيا. إذ وعدت الجمهور بمفاجأة قريبة ستكشف تفاصيلها في الوقت الأنسب.. فهل سنراها مرئيا هذه المرة عبر إحدى الفضائيات، أو سنسمعها إذاعيا في مشروعها الجديد، بعد استقالتها من إذاعة بانوراما إم بي سي مؤخراً التي تألقت عبر صداها لسنوات!؟

http://emarat-news.ae/1494056091434-06-05-2017


المصدر: خاص-  الإمارات نيوز 2017

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here