الرحلات الجوية ستزداد صعوبة مستقبلاً

كشفت إحدى الدراسات الصادرة حديثًا، والتي نُشرت في مجلة «رسائل البحوث الجيوفيزيائية»، أنّ التغيرات المناخية العالمية ستؤثر بشكل كبير على الرحلات الجوية مستقبلاً؛ حيث ستصبح أكثر صعوبة على المسافرين؛ بسبب كثرة المطبات الجوية القاسية.

وذكرت الدراسة أنّه بين عامي 2050م، و2080م، ستصبح المطبات الجوية القوية شيئًا تواجهه معظم الرحلات، كما أن حدّتها ستُساهم في تحريك الركاب والأمتعة داخل الطائرة.

ووفقًا لموقع «بزنس إنسايدر» الأمريكي، أن الاحتباس الحراري سيؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة، التي ستؤدي بدورها إلى رياح مضطربة قوية على الارتفاع الذي تحلق فيه الطائرات؛ فتزيد حدة المطبات الجوية، كما أوضح أنّ المطبات الجوية ستزيد في المناطق التي تشهد ازدحامًا في الرحلات الجوية؛ حيث ستنتشر فوق سماء أوروبا بنسبة 160%، وبنسبة 110%، فوق أميركا الشمالية، و60% فوق أميركا الجنوبية وآسيا، و50% فوق أستراليا وأفريقيا.
أخيرًا، هل تتوقعون أنّ هذه الدراسة ستؤثر على محبي السفر والتجوال حول العالم سلبًا، أم أنّ المستقبل سيحمل العديد من وسائل التنقل الأكثر تطورًا وأريحية؟

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here