الإمارات تستقبل 2018 بنشاط سياحي ورحلات طيران «كامل العدد»

شهد القطاع السياحي في الإمارات بشكل عام وفي دبي بشكل خاص نشاطاً غير مسبوق أمس في أول أيام العام الجديد بدعم من تدفق الوفود والمجموعات السياحية من أنحاء العالم على مراكز التسوق والمدن الترفيهية والمطاعم والشواطئ والحدائق العامة، وهو الأمر الذي يتصادف مع الأجواء المثالية التي تسود الدولة والطقس الدافئ المشمس فضلاً عن إجازات نصف العام في الإمارات.

وارتفعت الحجوزات في معظم فنادق دبي إلى الإشغال الكامل، فيما تراوحت نسبة الحجوزات على العديد من الرحلات القادمة والمغادرة بين 90 -100 %، الأمر الذي نتج عنه ارتفاع تذاكر السفر من الوجهات التي شهدت طلباً مرتفعاً لاسيما دول التعاون.

وارتفعت أسعار الغرف الفندقية بالتوازي مع ارتفاع معدلات الإشغال ووصلت إلى ذروتها خاصة في الفنادق القريبة من مراكز التسوق والفنادق الشاطئية، إضافة إلى الفنادق التي تقع على شارع الشيخ زايد وبالقرب من منطقة برج خليفة.

واستحوذت المراكز التجارية والمولات على الحصة الأكبر من الزوار، فيما حلت الصحراء في المركز الثاني من حيث حجم الطلب.

حيث استنفرت المراكز التجارية في دبي، جميع كوادرها في أول أيام العام وطرحت المزيد من العروض التسويقية . وشهدت المخيمات السياحية الصحراوية إقبالاً متزايداً من قبل الوفود السياحية المحلية والأجنبية في ظل الأجواء المعتدلة التي تشهدها دبي الفترة الحالية مقارنة مع بيئات باردة في أوروبا وروسيا، حيث انخفاض الحرارة إلى أدنى مستوياتها.

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 60% من زوار دبي يطلبون زيارة الصحراء، وأن دبي وبسبب وجود المنتجعات والفنادق الصحراوية المهيأة أصبحت قادرة على استقطاب شريحة كبيرة من الراغبين بهذا النوع من السياحة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here