«القيادة الذاتية» أمام اختبار صعب بعد سقوط أول ضحاياها

يمثل سقوط أول قتيل في حادث سيارة ذاتية القيادة تطوراً لطالما خشيته هذه الصناعة الناشئة، كما أنه يأتي في توقيت حساس.

وقع الحادث أول من أمس عندما صدمت سيارة ذاتية القيادة تابعة لشركة أوبر، امرأة في ولاية أريزونا الأميركية فأردتها قتيلة.

وتمثل الواقعة أول اختبار كبيراً للطريقة التي سيتعامل بها صناع السياسة والرأي العام مع التكنولوجيا الجديدة. يأتي الحادث فيما تسعى الشركات إلى السماح بخدمات نقل الركاب في سيارات ذاتية القيادة العام المقبل في أقرب تقدير.

وكانت أوبر ووحدة وايمو التابعة لشركة ألفابت ، حثتا أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يوم الجمعة على إقرار تشريع واسع النطاق بخصوص السيارات ذاتية القيادة في الأسابيع المقبلة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here