زيت الزيتون والأسماك والحليب تحسّن خصوبة النساء

أكد خبراء أن بعض التغييرات البسيطة على النظام الغذائي، يمكن أن يساعد على تحسين خصوبة النساء، وتعزيز فرص إنجاب طفل سليم. وإلى جانب مجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات الطازجة، ينصح الأطباء بزيت الزيتون البكر الممتاز، والأسماك والحليب كامل الدسم بشكل يومي. وذكرت مجلة فيميل الألمانية نقلاً عن خبيرة التغذية ميلاني ماغريس عن فوائد هذه الأطعمة، وكيف يمكنها تحسين فرص نجاح الحمل، وكذلك الأطعمة التي يجب تجنبها. وقالت ماغريس: إن «النظام الغذائي للمرأة قبل الحمل وخلاله، له تأثير كبير على صحة الطفل في المستقبل».

أسماك

ورغم أن العديد من النساء يحاولن تجنب السمك بشكل كامل خلال الحمل، خوفاً من التعرض للتسمم بالزئبق، إلا أن ميلاني تنصح بتناول الأسماك الغنية بأحماض أوميغا 3 مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع لتحسين فرص الحمل وعمر البيوض.

زيت الزيتون

وأظهرت الأبحاث الحديثة، أن الحمية المتوسطية تساعد بشكل كبير على تحسين الخصوبة، ويعتبر زيت الزيتون البكر عنصراً أساسياً في هذه الحمية، وأثبت قدرته على محاربة الالتهابات، وهو أمر ضروري لتحسين الخصوبة.

الحمص والبازلاء

كما تساعد البقوليات مثل الحمص والبازلاء والفاصولياء والعدس على تحسين إنتاج الإنسولين، الذي يؤثر على الهرمونات المرتبطة بالخصوبة.

الحليب كامل الدسم

ورغم أن العديد من النساء يفضلن الحليب منخفض الدسم، إلا أن الأبحاث، تُشير إلى أن الحليب كامل الدسم أفضل للخصوبة. ووجدت دراسة لجامعة هارفرد، أن النساء اللواتي اشتمل نظامهن الغذائي على حليب كامل الدسم، كانت معدلات الحمل لديهن أعلى.

عصائر خضراء

وتحتوي العصائر الخضراء على مكونات مثل اللفت والسبانخ، التي يمكن أن تقدم فوائد كبيرة للمرأة التي ترغب في الإنجاب، وهذا النوع من العصائر ضروري للمراحل المبكرة من الحمل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here