مكتوم بن محمد يفتتح معرض وسوق السفر العربي ( الملتقى 2018 )

افتتح سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، معرض وسوق السفر العربي ” الملتقى 2018 ” الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي على مدى أربعة أيام يتخللها الدورة الأولى لملتقى الاستثمار في الوجهات الذي يسلط الضوء على شتى جوانب ومقومات الاستثمار في المنطقة والعالم.. كما يتخلله انعقاد الدورة الأولى لمؤتمر الوظائف في قطاع السفر للطلاب لتعريفهم بمتطلبات وامتيازات هذه الوظائف في هذا القطاع الحيوي المهم.

وتجول سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الذي شرح لسموه النمو المطرد في معرض وسوق السفر العربي الذي يستضيفه المركز منذ العام 1994 ، وكيف أصبح المعرض الأهم والأكبر على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث الشهرة العالمية التي اكتسبها في أوساط صناع السياحة والسفر والمستثمرين في هذا الميدان إلى جانب الزيادة المستمرة في نسبة مساحات العرض ونوعية العروض وعدد الشركات والجهات العارضة والمشاركة في هذا الحدث السنوي الدوري .. إذ تشارك في دورته الحالية الخامسة والعشرين أكثر من 2500 شركة ، وجهة خاصة وحكومية تمثل نحو 50 دولة من بينها دولة الإمارات التي تشارك بزخم من خلال نحو 60 جناحا من مختلف إمارات الدولة.

وتوقف سموه ومرافقوه عند العديد من منصات الدول والجهات المحلية المشاركة مبتدئا جولته عند جناح دائرة السياحة والتسويق التجاري مروراً بأجنحة القيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي وشركة الاتحاد الإماراتية للطيران وهيئات أبوظبي السياحية وبلدية دبي والجناح الأردني وجناح دولة الكويت وجناح مملكة البحرين ثم جناح سلطنة عمان .

وعرج سموه كذلك على جناح “فلاي دبي” وشركة “طيران الإمارات” ثم مطارات دبي وجناح “أكسبو دبي 2020″ و” دبي باركس أندريزورتس”.

وتوقف سموه عند جناح إمارات عجمان والشارقة والفجيرة وجناح المملكة العربية السعودية الذي يعد من بين أكبر الأجنحة المشاركة واختتم سموه جولته عند جناح جزر المالديف.

وقد أعرب سمو نائب حاكم دبي – في ختام جولته في ردهات وقاعات “الملتقى” الذي يتميز بتنوع الحضور الذين يمثلون مختلف ثقافات العالم – عن ارتياحه بهذا التجمع الثقافي السياحي العالمي ورحب بالمشاركين فيه من عارضين وزوار .. متمنياً لهم طيب الإقامة في دولة الإمارات والتوفيق في عقد شراكات استثمارية مع نظرائهم المستثمرين من دولة الإمارات ودول المنطقة لما لهذا القطاع من أهمية كبيرة في رفد الاقتصادات الوطنية للعديد من الدول ودوره الإيجابي في ترسيخ التناغم والتلاقي بين ثقافات العالم وحضاراته وتقريب المسافات بين مختلف الدول.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here