«عيال زايد» عرس جماعي لـ 130 شاباً في دبي

حضر سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ظهر أمس، العرس الجماعي لموظفي مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، لنحو 130 عريساً من الجهتين تحت شعار «عرس عيال زايد» مواكبة لعام زايد 2018، والذي يقام للمرة الـ 7 على التوالي والـ 5 بالمشاركة مع «إقامة دبي»، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي.

وقام سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم بمصافحة العرسان والتقط الصور التذكارية معهم وبارك لهم ولأسرهم وتمنى للجميع حياة سعيدة ومستقرة، في حين عبر العرسان عن فرحتهم بهذا اليوم، وتوجهوا بالشكر الجزيل لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم على تشريفه لهذه المناسبة.

وتعد مبادرة الأعراس الجماعية تقليداً سنوياً التزمت به مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب تأكيداً للقيم الرصينة والأصيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعمها لشبابها بناة المستقبل والتخفيف عليهم في مقتبل حياتهم الزوجية من الديون وقهر مبدأ البذخ في الأعراس لبدء حياة أسرية بطريقة سليمة تعتمد في أسسها ترشيد النفقات في إقامة حفلات الزواج، والبُعد عن المغالاة ومظاهر الإسراف التي تثقل كاهل العرسان.

تهنئة

وهنأ سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة العرسان متمنياً لهم حياة أسرية سعيدة تسودها المودة والرحمة قائلاً:

«إن دولة الإمارات العربية المتحدة عمدت في أجندتها الوطنية على دعم محور الأسرة باعتباره محوراً مهماً يدعم رؤيتها لـ 2021 كون الأسرة هي البذرة الأساسية للمجتمع والتي بدورها تساهم في دفع عجلة التنمية الشاملة، والمستدامة بمختلف أبعادها ورسم ملامح مستقبل الدولة وذلك بالأفكار الخلاقة التي تأتي من أبنائها». 

وأشار سلطان أحمد بن سليم إلى توجيهات وقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دعم أسس المجتمع وإلى ما تم إطلاقه أخيراً من السياسة الوطنية للأسرة .

والتي تضم محاور رئيسة تتعلق بالزواج ورعاية الأطفال وحماية الأسرة وترسيخ الأبوة والأمومة الصحيحة والرؤية الثاقبة لدعم أواصر المجتمع الإماراتي والاهتمام بأركانه كونه الثروة الحقيقة لوطن متلاحم مترابط.

لافتاً إلى مُضي المؤسسة قدماً نحو تحقيق ودعم تلك السياسة وتوفير المناخ السليم للاستقرار الأسري للموظفين لدعم بناء الأسرة الإماراتية المتماسكة وتحصينها ورعايتها لحاضر الوطن ومستقبله، ليكونوا أفراداً فعالين في المجتمع.

ودعا سلطان أحمد بن سليم الشباب من العرسان إلى التوافق مع توجهات دولتنا الحبيبة ودعمها في خططها الوطنية ورؤيتها المستقبلية لدعم مئويتها لعام 2071 لتكون من أفضل دول العالم.

شراكة

وبدوره قال اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، إن الشراكة المجتمعية المثمرة بين «جمارك دبي» و«إقامة دبي» للعام الـ 5 على التوالي، أسهمت بدورها في دعم منتسبي الدائرتين لبناء أسر مستقرة، مؤكداً أهمية توحيد الجهود وتكاملها تحقيقاً لاستراتيجية القيادة الرشيدة في ترجمة السعادة على شكل مبادرات وفعاليات، معتبراً أن هذا الدعم واجب وطني.

المصدر: وام

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here