المشي السريع يطيل العمر

أشارت دراسة أجراها باحثون في جامعة ليستر إلى أن الأشخاص الذين يمشون بسرعة قد يعيشون أطول من أولئك الذين يسيرون ببطئ بغض النظر عن وزنهم.

وقام الباحثون بتحليل بيانات 474.919 أالف شخص بمتوسط ​​عمر 52 عاما من البنك الحيوي البريطاني بين عامي 2006 و 2016.

ووجد الباحثون أن النساء صاحبات المشية السريعة، سجلن متوسط ​​عمر بلغ من 86.7 إلى 87.8 عاما، وسجل متوسط العمر لدى الرجال 85.2 إلى 86.8.

بينما كان متوسط ​​العمر المتوقع للمرأة التي تسير ببطئ 72.4 عاما، والرجال من 64.8 سنة.

وتوصلت الدراسة لهذه النتيجة بغض النظر عن الوزن أو العوامل الأخرى كالمرض، ويثبت التقرير وجود علاقة بين المشي السريع والعيش لفترة  أطول وليس سببا، لكن الخبراء يقولون إنه يشير إلى أن سرعة المشي قد تكون وسيلة للأطباء للحكم على الصحة العامة لمرضاهم إلى جانب اختبارات أخرى.

ففي عام 2011 ، نشرت مجلة الجمعية الطبية الأميركية (JAMA) دراسة أجراها أستاذ طب الشيخوخة ستيفاني ستودنسكي من جامعة بيتسبيرغ ، والتي وجدت أن سرعة المشي تعد مؤشرا موثوقا به لمتوسط ​​العمر المتوقع.

وفي عام 2013 ، وجد باحثون أميركيون أن سرعة المشي ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والعمر المتوقع، كما أن دراسة في جامعة سيدني في عام 2018 ، وجدت أن زيادة سرعة المشي حتى “السرعة المتوسطة” يمكن أن تقلل من خطر الوفاة المبكرة بمقدار الخمس.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here