“اماراتنا خير” تبدأ أولى مبادراتها لعام التسامح من خلال افطار خاص للأطفال الأيتام

برعاية وحضور الشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك  ال مكتوم رئيس جمعية سواعد الخير، نظمت  مؤسسة  ار سي جي للإعلام إفطارا خاصا للأطفال الايتام من جمعية سواعد الخير والهلال الأحمر الاماراتي   و عددا من الجهات الخيرية في الدولة.

ويأتي الإفطار الخيري الأول ضمن سلسلة من المبادرات المجتمعية والأنشطة الترفيهية التي تبنتها المؤسسة، منذ إطلاقها حملة اماراتنا خير خلال عام زايد، والتي تهدف الى تعزيز روح التسامح والتكافل والتعايش المجتمعي  بين كافة الأطياف والأعمار والفئات المجتمعية في الدولة.

 واشتمل الإفطار الذي أقيم في مطعم الفينيق اللبناني في دبي عددا من المسابقات والفقرات الترفيهية للأطفال الأيتام، إضافة الى توزيع الهدايا والألعاب مما أضفى البهجة و السرور على الأطفال.

 وقالت الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، رئيس جمعية سواعد الخير ”  بأن مناسبة عام زايد التي أطلقت من خلالها حملة اماراتنا خير ، كانت خير عام لتعريف الأجيال الحالية والقادمة بإرثه العريق، واعطتهم دافعا  لتحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه  للازدهار والتسامح والسلام، والاستلهام من قيمه وإنجازاته بوصفه قائدا عالميا يحتذى به في كل الأصعدة.”

 بدورها قالت فرح عبد الحميد، المدير التنفيذي لمؤسسة ار سي جي للإعلام ، بأن فكرة حملة ” إمارتنا خير” جاءت من الواقع الذي نعيشه بشكل يومي في الامارات كمقيمين ومواطنين متحابين على هذه الأرض الطيبة، لنؤكد من خلال الحملة على قيم التعايش والتكافل المجتمعي والرحمة، ومفاهيم العطاء والتسامح والإنسانية والايجابية الذي غرسها فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بين كافة شرائح المجتمع

وأضافت بأن الحملة التي أطلقتها مؤسسة آر سي جي للإعلام، رسميا في شهر رمضان الماضي خلال عام زايد،  ستستمر خلال هذا العام بالتعاون مع عدد من الجهات الخيرية والمؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة وخارجها لدعم فئة الأيتام و كبار السن، وشؤون القُـصّر والأسر المتعففة. فالتكاتف والحب والاحترام والتعايش هو ما يجمعنا في الامارات كمقيمين ومواطنين، ويجب أن تكون هذه القيم “ثقافة ونهج”  تمتد الى خارج الدولة في كل انحاء العالم لنعيش بمحبة و أمان و إيجابية و سلام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here